^•.•° ♥ بنوتات الفراولهـ™♥ °•.•^


هـًٍـــًٍــًـــلا وغــًٍـًـٍ♥ـۓـــلا
 
بوابهـ الفرولاتالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما اللذى تعرفة عن امى مصر؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
strawberry girl
فريق الادارة
فريق الادارة


نجًُمكـ آلمفضَل/ : سيلينا جوميز
شخصيتكـ/ : عنيدة اكثر من اللازم
السرطان التِنِّين
مسَآهمآتيـے : 804
نقاط بنوتات الفراولهـ : 60326052
سٌّمعَتك فى بنوتات الفراولهـ : 35
تاريخ الميلاد : 22/07/2000
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 16
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : راااااااايقة

مُساهمةموضوع: ما اللذى تعرفة عن امى مصر؟   الجمعة فبراير 25, 2011 8:50 pm

مقدمهً
سارت إلى مصر أحلامي وأشواقي ... وهلّ دمعي فصرت الشارب الساقي
وفي ضلوعي أحاديث مرتلة ... ومصر غاية آمالي وترياقي

مصر التي في خاطري وفي فمي

لا أدري من أين أبتدأ الكلام
ولكن حسبي أن تكفوا عني الملام

مصر
ذاك الاسم الخالد الذي ارتبط بالبذل والتضحية وبالنصر والتمكين

مصر
ذاك الاسم البارز في سماء المجد منذ بزوغ فجر التاريخ

مصر
ذاك النجم الذي ما أفل إذا عسعس الليل وادلهمت ظلمته

مصر
ذاك السيل الجاري والنهر الساري الذي تعددت خيراته وتكاثرت بركاته


حقًا لا أدري من أين أبتدئ الكلام
ويكفيني في بداية المقام
ما ذكره أحد إخواننا الكرام
وهو الحبيب أبو بثينة مشرف منتدى أنا المسلم
إذ قال :
شباب مصر المسلم مفخرة هذا الزمان ,
و مصر أرض المسلمين , و شوكة الكفرة الفجرة التي يحاولون الدخول من خلالها لكسر هيبة المسلمين ،
فهم شيء يوم أن كان الناس لا شيء ,
و فيهم الأخيار والأبرار , كما في غيرهم الكفرة والمنافقون والفجار
ما أقل من حط من قدرهم ، و أسمى من فرح بهم ,
كثر الله في المسلمين من صالحيهم و علمائهم و شبابهم المستقيم , و جعلهم شوكة في عين المعتدين


دخلنا مصر والأشواق تتلى ... وكل الأرض أنسام وطلّ
جمال يسلب الألباب حتى ... كأن القتل فيها يستحل

ونحن هنا إذ نتكلم عن مصر وأهلها
ما ذكر إلا نتفًا طفيفة ونبذًا قليلة في فضائل مصر وأهل مصر

...


( 1 )
مصر ذكرت في القرآن تصريحًا أربع مرات
في قوله تعالى (( وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوَّءا لقومكما بمصر بيوتاً ))
وقوله تعالى (( وقال الذياشتراهُ من مصر ))
وقوله تعالى (( وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين ))
وقوله تعالى (( قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ ))

..


( 2 )
مصر ذكرت تلميحًا وتعريضًا في أكثر من عشرين موضعًا في القرآن الكريم
فمنها قوله تعالى (( قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ))
وقوله تعالى (( وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَوَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ))
والأرض فى الآية هىمصر و قد ذكرت فى عشرمواضع باسم الأرض فى القرآن كما ذكر عبدالله بن عباس .
وقوله تعالى (( وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّالْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَالنَّاصِحِينَ ))
..


( 3 )
مصر أرض مباركة بدخول الأنبياء إليها
فممن دخلها من الأنبياء
إبراهيم ، وإسماعيل ، ولوط ، ويعقوب ، ويوسف ، وموسى ، وهارون ، وإدريس ، ويوشع بن نون ، ودانيال ، وإرميا ، وعيسى
عليهم الصلاة والسلام
..


( 4 )
مصر أرض مباركة بوجود جبل الطور فيها
قال تعالى (( والتين والزيتون * وطور سينين * وهذا البلد الأمين ... ))
وقال تعالى (( فاخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى ... ))
..


( 5 )
مصر مبوأ صدق
قال تعالى (( ولقد بوأنا بني إسرائيل مبوأ صدق ورزقناهم من الطيبات ))
..


( 6 )
مصر ربوة ذات قرار ومعين
قال تعالى في عيسى وأمه عليهما السلام
(( وآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين ))
..


( 7 )
مصر مباركة بوجود نهر النيل
والذي أصله من الجنة
قال النبي صلى الله عليه وسلم (( سيحان وجيحان والفرات والنيل كل من أنهار الجنة )) رواه مسلم
والصحيح أن معنى الحديث أن أصل هذه الأنهار من الجنة
كما أن الحجر الأسود ياقوته من يواقيت الجنة
..


( 8 )
وصية النبي صلى الله عليه وسلم بأهل مصر خيرًا
قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط . فاستوصوا بأهلها خيرا . فإن لهم ذمة ورحما ))
..


من أعلام مصر
فمن فقهائها الربانيين
الليث بن سعد فقيه أهل مصر
وعبد الله بن وهب الذي لقب بـ ( ديون العلم ) وما كتب مالك إلا إليه
والشافعي ( وفيها أسس مذهبه الجديد )
والبويطي صاحب الشافعي
والمزني صاحب الشافعي
والربيع بن سليمان صاحب الشافعي
وابن القاسم – تلميذ مالك وإمام المالكية في زمنه –
والعز بن عبد السلام - سلطان العلماء –
وابن دقيق العيد – إمام الشافعية الذي جمع علم المالكية والشافعية -
والطحاوي – صاحب الطحاوية وإمام الحنفية –
والحافظ أبو طاهر السِّلَفي – الذي لازم الإسكندرية خمسًا وستين سنة ما خرج إلى بستان ولا فرجة غير مرة واحدة –
والحافظ المنذري – صاحب الترغيب والترهيب الذي حضر له العز بن عبد السلام مجلسه وترك التحديث لأجله –
والحافظ شرف الدين الدمياطي
والحافظ العراقي
والحافظ ابن حجر العسقلاني
والحافظ السيوطي
والحافظ السخاوي
..


ومن أبطالها المجاهدين
فمن الصحابة رضوان الله عليهم
عمرو بن العاص – فاتح مصر الأول –
والزبير بن العوام
وعبادة بن الصامت
والمقداد بن الأسود
وعبد الله بن سعد بن أبي السرح
وعبد الله بن حذافة السهمي
وعمير بن وهب
وعقبة بن عامر
وأبو الدرداء
وشرحبيل بن حسنة
وعمار بن ياسر
ومسلمة بن مخلد
وابو أيوب الأنصاري
وعبد الله بن عمرو بن العاص
وعمرو بن علقمة
وفضالة بن عبيد
ومعاوية بن خديج
..

ومن غيرهم
البطل القائد صلاح الدين الأيوبي
والبطل سيف الدين قطز
والظاهر بيبرس
والملك سيف الدين قلاوون
والملك توران شاه
..


ومن علماء العصر الحديث
فمن قرائها الأعلام
الإمام أبو سعيد عثمان بن سعيد الشهير بـ ( ورش )
صاحب الرواية المشهورة عن نافع المدني
والإمام المجدد الشيخ محمود خليل الحصري رحمه الله
وصاحب الصوت الشجي الشيخ محمد صديق المنشاوي
والشيخ الزيات
والشيخة أم السعد
وغيرهم الكثير
..


ومن أعلام مصر الربانيين في العصر الحديث
الشيخ محمد شاكر رحمه الله والد الشيخ أحمد شاكر
والشيخ جاد الحق علي جاد الحق
والشيخ محمد الخضر حسين
والشيخ علي الطنطاوي
والشيخ محمد نجيب المطيعي
والشيخ الدكتور مصطفى حلمي
والشيخ الفقيه محمد عبد المقصود حفظه الله
والشيخ الأديب الشاعر سيد حسين العفاني
والشيخ حسن أبو الأشبال
والشيخ فوزي السعيد
والشيخ أحمد النقيب
..

ومن محدثي مصر
الشيخ المحدث أحمد شاكر
والشيخ أبو إسحاق الحويني
والشيخ محمد عمرو عبد اللطيف
والشيخ عادل عبد الغفور
والشيخ مصطفى العدوي
والشيخ أحمد ابو العينين
والشيخ طارق عوض الله
..


وللإسكندرية شأن خاص
فمن أعلام الإسكندرية
الشيخ العلامة محمد إسماعيل المقدم
فخر السلفيين في عصرنا
الذي فاض على محبيه بجميل فضله ووسع مخالفيه بسعة صدره
والشيخ العلم الهمام ياسر برهامي
الحارس الشديد لحصن العقيدة الإسلامية العتيد
والشيخ العلم أحمد فريد
طبيب القلوب والأرواح
والشيخ العلم سعيد عبد العظيم
الناقد البصير بواقع الأمة ومشخص علاجاتها
والشيخ العلم أحمد حطيبة
فقيه الإسكندرية
..

وغيرهم كثير
الشيخ سعيد حماد
والشيخ شريف الهواري
والشيخ سعيد الروبي
والشيخ سعيد السواح
والشيخ علاء بكر
والشيخ عبد المنعم الشحات
والشيخ مصطفى دياب
والشيخ محمد حسن عبد الغفار
..



ومن أدباء مصر
الأديب العملاق مصطفى صادق الرافعي
والعملاق محمود شاكر
والأستاذ أنور الجندي
والأستاذ محمد جلال كشك
..



وممن زار مصر
شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
والشيخ الألباني رحمه الله
والشيخ أبو بكر الجزائري رحمه الله
والشيخ عبد الرحمن السديس حفظه الله
والشيخ عثمان الخميس حفظه الله
والشيخ رضا صمدي حفظه الله
..

فاللهم احفظ اهل مصر




فهل تعرفَ مصر؟
2-ما لا تعرفهـ عن اهرامات مصر حضارتها وتطورها
الغرض من بناء الهرم :

نسج الكثير من الهواة الكثير من الآراء حول فائدة الهرم ،فقال بعضهم أن الكهنة دونوا الأحداث المستقبلية لتاريخ العالم من عام 4000 ق.م حتى عام 2000م ،لذا نجد العلماء في بحث مستمر لإقامة مقابلة بين التاريخ وبين اتجاهات وحركة الممرات والحجرات داخل الهرم.حتى توصلوا في النهاية إلى أن الممر الهابط داخل الهرم يمثل الإنسانية وهي في طريق الجهل والشر والانحطاط ونقطة التقاء الممر الهابط بالممر الصاعد تمثل البشر عند انقسامهم إلي فئتين، الفئة الأولى تواصل هبوطها تحت تأثير أرواح شريرة تحكمها حتى تصل إلي حفرة البئر السفلي ،أما الفئة الثانية فإنها ترتقي الممر الصاعد بهداية تعاليم الرسالات السماوية حتى تصل إلي القاعة الكبرى حيث النور والضياء . وهذه الفئة عندما تصل إلي نهاية القاعة الكبرى يجب عليها أن تمر بمحنة الفوضى والخلط في الحجرة السابقة لحجرة الملك، وهذه المرحلة هي مرحلة تطهير لها قبل أن تدخل إلي غرفة الملك حيث تحظى بمجد المجيء الثاني أو الولادة الثانية.

ووفقاً لقول عالم في هذا المجال ذكر أن هذا التقويم التنبئي قام على أساس علامات متتابعة توجد على امتداد الممرات والحجرات .حيث تمثل البوصة داخل الهرم ستة من السنوات (ابتداء من يوم خلق الإنسان حتى يوم القيامة). ولكن هذا التفسير أقرب إلي الخيال منه إلى الواقع ، ومعظم هؤلاء المدعون قدروا نهاية العالم عام 2000 تبعاً لما استنبطوه من الهرم أو هكذا يدعون ولكن الحقيقة ظهرت حيث لم يحدث شيء ،ولكنهم سيدعون سنة أخرى لتكون نهاية العالم.لدلك نقول أن الهرم مازال لغزا محيرا للعلماء و الدارسين.

كما يقال أيضا أن الهرم بنى كمرصد لمراقبة السماء و طريقة الرصد تعتمد علي قدرة أحد الراصدين بحجرة الملكة أن يضبط وقت المشاهدة مع الراصد الآخر الموجود في القاعة الكبرى عن طريق ساعة مائية أو رملية ، وبهذا يمكن إجراء التطابق المطلوب في قراءات ظهور النجوم أو اختفاؤه عبرمجال الرؤية في القاعة الكبرى ، وبالنظر إلي س الممر الهابط يمكن للراصد أن يعرف اللحظة المحددة لعبور النجم فهي اللحظة الوحيدة التي ينعكس فيها ضوء النجم على صفحة الماء ، وهناك طريقة مشابهة تستخدم في أحد مراصد البحرية الأمريكية بواشنطن.


من بنى الهرم ؟


لعل هذا السؤال يكون غريباً على بعض الناس وذلك لان من المعروف أن الهرم بني في عهد الملك خوفو بيد المصريين القدماء . وهذا هو ما يعرفه الكثير من الناس . ولكن يبدو أن بعض الهواة لا يعرفون ذلك، ولم يسمعوا أبداً أن الهرم الأكبر بناه المصريون ، لدا عكف هؤلاء الهواة على نسج الأساطير والخرافات حول بناة الهرم ، فأخذوا يرددون أن الهرم بنى مند أكثر من 100000عاماً أي قبل ظهور الإنسان المصري وقبل إنشاء الحضارة المصرية. كما أخذوا يرددون أن من بنى الهرم جاء من القارة المفقودة اطلانتس والعجيب أنهم لم يتوقفوا عند هذا الحد بل حاول بعضهم إثبات أن بناة الأهرام جاءوا من المريخ. أليس هذا شيء غريب؟ فهم لم يكتفوا بتزييف التاريخ أو تغيير الحقائق بل أخذوا يرددون ذلك في أنحاء العالم دون أن يكون لهم علم بهذا الأمر فهم ليسوا متخصصين بل هم مجرد هواة ،ولعل أكبر دليل على كذبهم وترديدهم لشيء لا بفقهوه ، أنهم لم يحاولوا قط أن يتناقشوا مع أحد العلماء المتخصصين في علم المصريات ، ولكننا نرد عليهم قائلين إذا كنتم لا تريدون محاورة العلماء المصريين حسنا لا تحاوروهم ، واذهبوا إلي العلماء الغربيين- وما أكثرهم – الذين قاموا بتأليف العديد من الكتب حول الحضارة الفرعونية و التي تعتبر مراجع لكل باحث محترم ، اسألوهم وهم سوف يوضحون لكم أن ما تقولونه إنما هو مجرد أكاذيب وتخرصات وهؤلاء العلماء ليسوا مصريين لذا فهم لن يكونون متعصبين –كما يزعم هؤلاء الهواة عن العلماء المصريين -وإليكم فيما يلي بعض المواقف التي حدثت من قبل هؤلاء الهواة لمحاولة إثبات أن الفراعنة ليسوا بناة الأهرام.

ومن القصص الغريبة التي تتناول موضوع بناء الهرم ، أن رجلاً كنديا جاء إلي مصر عن طريق هيئة استعلامات لإنتاج فيلم تسجيلي عن هرم خوفو. ، وقد كان يعتقد أن هرم خوفو عبارة عن مخزن للقمح أما الحجرات الثلاث داخل الهرم بناها سيدنا يوسف لكي يتفادى أزمات المجاعة التي حدثت في مصر وقت نقص مياه النيل ، رغم انه لا توجد أي أدلة للإثبات أن الهرم مناسب لتخزين الحبوب. وحاول ذلك الرجل أن يضع حبوب قمح داخل التابوت الموجود بحجرة الدفن الثالثة لإثبات صحة ما يقول ولكن تم منعه من وضعها. لذا سافر هذا الرجل دون أن يخرج فيلمه التسجيلي.

في عام 1977 جاء إلي مصر رجل ومعه 50 أمريكيا وكان يبلغ آنذاك – نحو سبعين عاماً- واشتهر هذا الرجل بقصته العجيبة حول الأهرام وأبي الهول ومضمونها أن أباه وكان رجلاً فقيراً يعمل نجاراً وكان له بعض المعجزات الطبية ! وكما كان يستطيع أن يعطي وصفات طبية.

وقال الرجل أن الأطباء في أمريكياً اقروا وصفات أبيه.أما طريقته لاستلهام وصفاته هي أنه كان يغلق عينيه ويخلع رباطة العنق ثم ينام ويعطي الوصفات الطبية. واستكمل الرجل قصته قائلاً : أنه ظل أعمى لمدة20عاماً واستطاع أباه أن يعيد له بصره. وقد تكلم أباه عن الماضي وقال : أنه منذ 10.000 عاما ًكان هناك رجلاً يدعى "رع طا" وقد كان يعيش في القارة المفقودة " اطلانتس " وبعد تدمير هذه القارة حصل هذا الرجل على صندوق معدني ووضع بداخله كل التكنولوجيا الخاصة بهذه القارة وطار إلي مصر ( يبدو أن ذلك الرجل كان لديه طائرة لعلها الشبح) واستطاع أن يبني الهرم مع المصريين وأبو الهول.

ووضع اسفل قدم أبو الهول اليمنى هذا الصندوق. وتم عقد مؤتمر للرد على هذا الرجل واتباعه وتم توضيح الحقائق العلمية المتصلة بالأهرام.

لكن هذا الرجل ظل يحلم بالعثور على الصندوق كما كان يعتقد في هذا الموضوع طبيب مصري استطاع الحصول على تصريح بالحفر بجوار أبو الهول . وقد قام بهذا العمل أخو الطبيب الذى يعمل في مجال الآثار وتم نقل بعض الأحجار من جوار أبي الهول كالعادة لم يعثر على شئ .

وإذا رجعنا بالزمن للوراء بالتحديد إلي القرن التاسع الميلادي وقبل ذلك نجد الرحالة العرب قد أشاروا إلي أن الهرم بناه السبئيون ( قوم سبأ كانوا يعبدون النجوم وجاءوا من الجزيرة العربية ). وقالوا أيضا أن الهرمين الكبيرين بالجيزة عبارة عن مقابر للاله اليوناني " هرمس" رسول الآلهة.

أما الهرم الثالث فهو مقر لابن الإله " هرمس" أما سبب بناء الأهرام فهو لكي تكون مستودعا للمعرفة والعلوم خوفاً من تدميرها عن طريق الطوفان.

ومن الخرافات الطريفة التي تدور حول أهرام الجيزة ما روي عن المؤرخ العربي المقريزي

الذي قال : أن الشبح الذي سكن الهرم الثاني كان امرأة جميلة عارية ، وأما الشبح الذي سكن الهرم الثالث كان رجلاً طاعناً في السن يحمل مبخرة بكلتا يديه.

ولقد قصدنا الإتيان بأكبر عدد من القصص التي رؤيت حول بناة الأهرام لكي يعرف من يقرأ هذه السطور كيف حاول العديد من الهواة والغير متخصصين تزييف التاريخ والتقليل من شأن الفراعنة الذين ابهروا العالم بعلومهم ، فبعض هؤلاء الهواة يقول أن بناة الهرم الأكبر من قارة اطلانتس ومن المريخ ومن قوم عاد وثمود ومن اليهود. فما رأيك في هذا؟!

نحن نعتقد أننا سوف نستيقظ بعد ذلك ليرى من يقول أن بناة الهرم جاءوا من مجرة أخرى !!!

ونجد أن هؤلاء الهواة قد علوا من شأن الفراعنة على عكس ما أرادوا فهذه القصص والروايات تزيد من عظمة الفراعنة وتجعلنا ننظر إليهم برهبة خاصة لبراعتهم في كل العلوم.

ما لا تعرفة عن مصر
3- ما لا تعرفة عن علمَ مصر


يقال إن أعضاء أحد الفرق الرياضية التي كانت تمثل مصر في دورة أوليميبة منذ عدة سنوات، لم يكونوا يحفظون
النشيد الوطني لمصر "بلادي..بلادي" ولذلك فقد استبدلوا غناءه بغناء أغنية "اللي تاعبنا سنين في هواه عامل نفسه ما يعرفناش!.
والواقعة التي حدثت في بداية التسعينات من القرن الماضي، لا يمكن أن تتكرر الآن بعد ازدياد الوعي والحس الوطني لدى الشباب الذي أصبحوا أكثر تمسكا بالاناشيد الوطنية والعلم المصري باعتباره رمزا للحب والانتماء.
وقد تنامت هذه الظاهرة الايجابية منذ بطولة كأس الامم الافريقية التي فاز بها منتخب مصر في القاهرة عام 2006، ثم تكررت مرة أخرى في 2008 مع الانجاز الكبير والفوز بالكأس في البطولة التي استضافتها غانا.
وانتقلت ألوان العلم المصري الاسود والاحمر والابيض الى وجوه الفتيات وملابس الشباب وأصبح من المعتاد أن تشاهد صورة العلم بكل صوره وأحجامه في أيدي الاطفال والسيارات وكل مكان.
فما هي يا ترى قصة العلم المصري..وكيف تم اختيار ألوانه وشعاره وتصميمه ؟.
كانت بداية اختيار علم كرمز لمصر عام 1805 علي يد الوالي محمد علي باشا أو لاكم مستقل لمصر في العهد الحديث والذي أصدر فرمانا بتخصيص علم يرمز إلي دولة مصر وبمعني اصح لسلالة محمد علي باشا التي ستحكم مصر بعد ذلك !!
كان العلم عبارة عن أرضية حمراء يتوسطها ثلاثة أهله وأمام كل هلال نجمة ترمز إلي قارة من القارات الثلاث (أوربا وأفريقيا واسيا) والتي حقق فيها جيش مصر بقيادة إبراهيم باشا نجل محمد علي انتصارات حربية.
واستمر هذا العلم مرفوعا فوق المنشآت المصرية رمزا للأسرة العلوية حتى عام 1922 ليبدأ الحديث عن علم أخر يخص مصر بالفعل وليس الأسرة العلوية.
وتم اختيار علم ذي أرضية خضراء يتوسطها هلال أبيض يحتضن ثلاث نجوم بيضاء وظل هذا العلم رمزا للملكة المصرية.
وكان اختيار ثلاثة نجوم في العلم يرمز إلي الديانات الثلاث (اليهودية والمسيحية والإسلام) التي يدين بها الشعب المصري أما الهلال الذي يحتضنها فكان يشير إلي أن دين المملكة هو الإسلام وأنه يحيط المصريين جميعا بشتي دياناتهم ولا يفرق بينهم !!
وفي عام 1954 وبعد إعلان الجمهورية المصرية قامت الثورة باستبدال العلم بأخر ذي ثلاثة ألوان هي الأحمر الأسود والأبيض كان يشبه العلم الحالي ولكن الشعار الذي يتوسطه كان نسرا عريض الكتفين يرتدي درعا أخضر في وسطه الهلال والثلاث نجوم التي كانت موجودة بالعلم الأخضر وترمز ألوان العلم إلى الثورة وزمن ما قبل الثورة وما بعدها فاللون الأحمر يرمز للثورة الاشتراكية والأبيض للعصر المتوقع بعدها والأسود للعهد الملكي قبلها!!
وفي عام 1958 وبعد الاتحاد مع سوريا تم استبدال النسر علي العلم بنجمتين خماسيتين خضراوين للإشارة إلي الإقليم الجنوبي (مصر) والشمالي (سوريا) وبعد الانفصال عاد النسر ليتوسط العلم
ثم رحل النسر مرة أخري عام 1972 بعد الاتحاد الثلاثي بين مصر وليبيا والعراق فيما عرف باسم "اتحاد الجمهوريات العربية " وحل في وسط العلم صقر قريش والذي كان قريب الشكل من النسر واستمر في موضعه حتى عام 984 رغم أن الاتحاد بين الدول لم يستمر طوال هذه المدة.
ففي عام 1984 عاد نسر صلاح الدين ذي الأكتاف العريضة الذي كان موجودا عام 1954 ليحتل وسط العلم ويرفرف بجناحية وينظر إلي جهة اليمين حتي اليوم!!
ورغم ثبات الألوان الحمراء والبيضاء والسوداء لتشكل علم مصر إلا أن معناها قد تغير عن المراد عند اختيارها فالأحمر صار رمزا إلي لمصر الفنية الزاهية لأنه لون التوهج والأبيض يعبر عن الفطرة والقيم النقية لشعب مصر وأخيرا فالأسود يرمز إلي كل عصور الظلم التي عاشها الشعب المصرى منذ عصور الفراعنة!!
أما عن ألاماكن التي يتم وضع العلم المصري بها فهناك قانون خاص بالعلم يحدد أبعاده الرسمية وألوانه والشعار الذي يتوسطه ويشير هذا القانون إلي أن العلم رمز أساسي للدولة لا يجوز المساس به ويتم وضعه باحترام في مكان بارز بكافة المصالح الحكومية وفرق السفن المصرية المدنية وبجوار أعلام الشرطة والجيش بأفرعه وفي المحافل الرسمية وعلي السفارات والمنشات المصرية بالخارج.
ولكن العادات والتقاليد المصرية جعلت العلم يحتل أسطح المدارس الحكومية والخاصة ويعتز به بعض شركات القطاع الخاص فتضعه في أماكن بارزة بها
وبالتأكيد لا القانون ولا العادات والتقاليد كانوا وراء أخر موقع احتله العلم المصري وهو وجوه الأطفال والشباب وخدود الفتيات ولكنه كان حب مصر

وطبعاً مصر هي أمي
نيلها هو دمي
شمسها في سماري
شكلها في ملامحي
حتي لوني قمحي


وتعيش مصرَ حرةً مستقلةً ويعيشَ شعبُها الجميلَ الطيب


[url=http://www.0zz0.com][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صور فتكات

شكرا على الصور اسبونجية صفراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما اللذى تعرفة عن امى مصر؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
^•.•° ♥ بنوتات الفراولهـ™♥ °•.•^ :: بنوتات الفارولهـ حولَ العَالم-
انتقل الى: